• Accueil
  • > JUSTICE(2)
  • > عنابة : رئيس جمعية « الحرية » يهدد بالإنتحار لأنه مهدد بالسجن 06 سنوات من طرف قضاة مجهولين

عنابة : رئيس جمعية « الحرية » يهدد بالإنتحار لأنه مهدد بالسجن 06 سنوات من طرف قضاة مجهولين

Posté par algeriedemocratie le 12 août 2009

عنابة : رئيس جمعية « الحرية » يهدد بالإنتحار لأنه مهدد بالسجن 06 سنوات من طرف قضاة مجهولين
تعرف وضعية السيد « حناشي محمد » حالة خطيرة في جانبيها النفسي والمادي فالرجل الذي صار مهددا في كل لحظة وثانية ومطاردا عبر المحمول الذي صار وسيلة للتدمير في بلادنا ,فمن خلال ما قدمه للجريدة التي انفردت به في مكان منعزل لتوضيح الأمر حول وضعيته التي قال عنها :بما أنني رئيس جمعية « الحرية » بحي طاحونة كاوكي استدعيت لحضور اللقاء الخاص بالمجتمع المدني لمناقشة انشغالات المواطنين , وبالرغم من أنني كنت قبلها بيوم بالمستشفى بحكم أنني « مريض مزمن » بالقلب وهوالذي كاد أن يودي بي الى الوفاة , ولكن لبيت الدعوة وحضرت اللقاء الذي كان بتاريخ 16/04/2009 وذلك بقصر الثقافة طبعا كان ذلك بحضور السلطات المعنية وعلى رأسهم والي ولاية عنابة , وكان لي دوري في قول كلمتي وعدّدت البعض من مشاكل الناس ولم انفرد بمبادرة فريدة ,بل كان كلامي أما الممثل الرسمي من والي وغيره عاديا حيث كان اللقاء يهدف كما مبرمج له الى كشف العديد من الأخطاء والنقائص والسلبيات التي تمارس يوميا ولا تكون في معضمها في صالح المواطن, واضافة الى ذلك كنت أمثل فقط بلدية عنابة لا غير فللأحياء والبلديات الأخرى من يمثلها ولست مخولا قانونيا الى التطرق حول ذلك, وطبيعيا لم يحدث ما من شأنه أن يعتبر خارج عن المألوف في مثل هته اللقاءات وإلا لكان الوالي قد اعترض على كلامي وأوقفني في الحين آنذاك, لكن الغريب في الأمر أنني فوجئت مؤخرا بأنني مستدع لدى الشرطة للتحقيق في اعتداء لفظي وما يسمى بالقذف في حق 12 رئيس بلدية بالرغم من أن ذلك لم يحدث اطلاقا , وتم سماع أقوالي من طرف الشرطة القضائية يوم الإربعاء بتاريخ :29/07/2009 صبحا , بالمكتب رقم 54 حيث علمت بعدها بأن خصمي ممثل في 12 رئيس بلدية للأسباب الآنفة , وطلبوا مني أن أسلمهم رقم المحمول الخاص بي لأي طارئ وبالتالي تسهيل الإتصال بي كما يقول .
لكن الأخطر هو ما يصلني كل لحظة من تهديدات متلاحقة من طرف مجهولين ولا يكونوا سوى هؤلاء حيث يهددونني بالسجن لمدة 06 سنوات , حيث نصبوا أنفسهم في كل مهمة من مهام القضاة والمحامين والمنفذين أين حددوا التهم وأجازوا المدد, وحرموني من حقي في التقاضي والدفاع عن نفسي الذي يكفله الدستوركما يؤكد , علما أنني اكتشفت بأنني أصبحت مطاردا لأسباب مسيّسة ـ على حسب أقواله ـ فإضافة الى أنني عضو مناضل في « ح ج ت » لإنا ابن شهيد ولا أزال أتحمل الواجب من خلال النشاط في المجتمع المدني , ولم يشفع لي ذلك , فقد علمت من خلا تحرياتي الخاصة أن الأمر له علاقة بالأحداث التي عرفتها الجبهة والمحافة بالولاية, فقد تم الترتيب للوقائع بحضور هؤلاء بمعية محافظ الأفلان السيد زيتوني,ونشير في الأخير أن الجلسة تجري حيثياتها مساء ولسوف نوافيكم بالجديد في هته القضية التي لا تزال تشغل الرأي العنابي

عبدو

Laisser un commentaire

 

The Soul of a Slayer |
AHL EL KSAR |
toutelactualite |
Unblog.fr | Annuaire | Signaler un abus | Halliburton Manufacturing &...
| Le Tallud 79200
| momema